منتديات أيام البنفسج
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى


اهلا وسهلا بك يا زائر في منتديات أيام البنفسج
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيد مهداة الى العراقبين اب وابنه للشاعر فهد السعدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
murtadha
مشرف
مشرف


علم الدولة :
عدد الرسائل : 262
العمر : 28
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

مُساهمةموضوع: قصيد مهداة الى العراقبين اب وابنه للشاعر فهد السعدي   السبت أغسطس 29, 2009 5:27 pm

غــدا للبـــــوح إرجـــوحــة رضـــا بين الثلــــــج والنـــــار
مثل ما ها للسكـوت (ف) هالجروح الغائرة خنجــر

كثــر مــــا صـار للضحكـــــة وطـــن للإحـــــتراق أسفـــار
نفذ صبر الحبــر في هالقلـــــم وأتهيـــأ الدفتـــــر

ونــام الذهـــن وأستيقــــظ فضــــا واجتاحني إبحـــــــار
وكم ملاّح خارطته عـــــراق و (طينته) مجهـــــــر

وأجـــي والريـــح ما عانـق سعف هالنخــل والأمطـــــــار
خطيــّـة غيــم في حـــق التــراب وضحكة المنبـــــر

أجـــي مـــا بين طفلـــين ودمـــــوع وحمــــرة الإهـــــــدار
بقايـا مسكنـة / جثــة / شظايا / ظرفٍ مسكــّــــر

فتحــــت الظـــرف جيت أقـــرأ وأعْرف أن البيوت أسـرار
بعدما بســمل الصفحـــة وسلّــــم ، كاتب فأسطــر

... مـــن أول عيـــد يـا يابه خُبزنا بْطاعة المزمـــار
جسد يهتـــز ما وصّــــل غــــــلاة التبْـــغ والمرمـــــر

نمــر الأرصفـــة لَنّـــــام نشــــدْ مـــَنَ الحيــــا للعـــــار
نشــوف الغربــة أوطــــان ووطنّـــا غربــــة ونصبــر

مـــن أول عيـــد بــه فـــــارق ألــــين الفارق المنهـــــــــار
أليــن اتمـــركنت كل الوجــــــوه ومـا بقــــى معبر

هْـــوايــــه هـــمــــوم مرتنا وهـــــم تـــرابنــــا جيّـــــــار
بلـــدنا ، عرضنا ، حرمة بيوت ، وزرعنا الأخضر

نفطْنا ، ورْثنا (ال) ضاع وْ..جسدنا (ال) في يديهم صار
مثـــل لعـــبة متـــــى رادو يعــــــرّونه أو يستّـــــــر

طفـــل لوحة علـــى صدره ( يضاحك ) جندي استعمار
كتب له بحكيته (هذا هتك عرضي وجا يَسْخر)

وكانــــت غربـــة الـــ كنّــا رصيـــفٍ ما عليـــه غبـــــــار
وهسّـــــه صــــارت الغربة رصيفٍ عـــــاريٍ أغبـــــر

هْـــواية آذان سمعْتنــــا وأذانــــي تكــــــذّب الأخبــــــــار
هْــــواية عيـــون بكْيتنـــا وعيـــنٍ تضحــــك وتنظر

نبـــــي الله وصّــــاهم بجــــــارٍ لا بســـابــــــع جـــــــــار
وهــم يـــــدرون يـــــا يابه بأن الجــــرح صار أكبر

ولا وصيــّــك لــــو آني قضيت اللــــي بقــــى بحصـــــــار
بعد بغــداد لا تنســـــى يبـــــــه حمـــودي وكوثر



ولكم جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيد مهداة الى العراقبين اب وابنه للشاعر فهد السعدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أيام البنفسج :: منتدى الشعر والغزل وكلمات الحب :: قسم الشعر الشعبي-
انتقل الى: